روما وأتلتيكو مدريد يتعادلان سلباً بدوري أبطال أوروبا

مريم حسنآخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 1:31 صباحًا
روما وأتلتيكو مدريد يتعادلان سلباً بدوري أبطال أوروبا

فشل روما في الفوز على ضيفه أتلتيكو مدريد، وتعادل سلبيًا أمس ، على الملعب الأوليمبي بالعاصمة الإيطالية روما، بالجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بدوري أبطال أوروبا.

وحصد كل فريق، نقطة بالمركزين الثاني والثالث خلف تشيلسي الذي اكتسح كارباكا أجدام الأذربيجاني (6-0).

اعتمد المدرب دي فرانشيسكو على طريقة (4-3-3) بوجود الثلاثي دجيكو، وبيروتي، وديفريل بالمقدمة، فيما اختار سيموني كالمعتاد طريقة (4-4-2) بشكلها الكلاسيكي.

بدأت المباراة بسيطرة نسبيًا من قبل أتلتيكو مدريد على مجريات اللعب، لكن بمرور الوقت استعاد لاعبو روما سيطرتهم على وسط الملعب وأصبح الاستحواذ لصالحهم، لكن دون خطورة.

الاندفاع البدني كان مسيطرًا على أداء الفريقين في ظل القوة البدنية الكبيرة التي يتميز بها لاعبو الفريقين، ما قلل كثيرًا من الناحية الجمالية للقاء.

لم يتغير شكل اللقاء بمرور الوقت رغم محاولات المهاجمين، كسر الحصار المفروض عليهم لتمر الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.

بدأ الشوط الثاني بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول، في ظل رغبة كلا المدربين، في تأجيل التبديلات بعض الوقت.

لم يتغير شكل اللقاء مع استئناف شوطه الثاني، فظل أتلتيكو مدريد معتمدًا على تضييق المساحات دفاعيًا، والهجمات المرتدة، فيما ظل لاعبو روما غير قادرين على تهديد مرمى الفريق الإسباني.

بمرور ربع ساعة، بدأ سيموني في اللجوء إلى مقاعد بدلائه وإجراء بعض التبديلات لمواجهة الإرهاق الذي حل على لاعبيه، ورغم قلة المحاولات على المرميين، إلا أنَّ خطورة لاعبي أتلتيكو مدريد، كانت هي الأكبر على مرمى روما.

مرت الدقائق المتبقية دون أي جديد ليطلق الحكم، صافرته معلنًا نهاية اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين.

المصدر – كووورة

رابط مختصر
2017-09-13 2017-09-13
مريم حسن