العبادي :لن نخوض حربا ضد المواطنين الأكراد

حنين مرتجىآخر تحديث : الخميس 12 أكتوبر 2017 - 8:04 مساءً
العبادي :لن نخوض حربا ضد المواطنين الأكراد

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن حكومته لن تستخدم الجيش ضد الشعب، ولن تخوض حربا ضد المواطنين الأكراد أو غيرهم على خلفية الأزمة بين بغداد وأربيل بسبب استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق.

وأضاف -في لقاء مع أعضاء بمجلس الأنبار نوقشت فيه سبل إعادة نازحي المحافظة إلى منازلهم- أن من واجب حكومته “الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين والثروة الوطنية”.

وأكد العبادي -في تصريحات نشرها مكتبه الإعلامي- أنه لن يسمح بالعودة للمربع الأول وإعادة الخطاب الطائفي التقسيمي، وفق تعبيره.

وفي سياق متصل، قال نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية إن أكراد إيران سيدفعون الثمن مستقبلا إذا أصر إقليم كردستان على عدم إلغاء نتائج الاستفتاء، مما جعل موقفهم نحو أزمة الاستفتاء أكثر تشددا من الموقف العراقي.

وأضاف المالكي -في كلمة أمام جمع من المحامين في بغداد- أن الموقف الحالي لهذه الأزمة ليس هينا، وقد يؤدي إلى حرب إذا ما استمر رئيس الإقليم على موقفه الحالي.

وكانت حكومة أربيل أعلنت في وقت سابق استعدادها للحوار مع بغداد وفقا للدستور في قضايا محددة، وذلك في وقت قطعت فيه قوات البشمركة التابعة للإقليم الطرق الرئيسية بين كردستان العراق والموصل.

وحصرت تلك الحكومة -في بيان لها- القضايا المطروحة للحوار في: المنافذ والتجارة الداخلية وتأمين الخدمات للمواطنين والبنوك والمطار. وشدد البيان على أن حكومة كردستان “جادة” في الدعوة لحوار “مفتوح” مع الحكومة العراقیة لحل المشاکل ومنع إطالة “العقاب الجماعي”.

المصدر –الجزيرة نت 

رابط مختصر
2017-10-12 2017-10-12
حنين مرتجى