حماس و فتح توقعان اتفاق المصالحة برعاية مصرية

حنين مرتجىآخر تحديث : الخميس 12 أكتوبر 2017 - 6:07 مساءً
حماس و فتح توقعان اتفاق المصالحة برعاية مصرية

توصلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى اتفاق مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) -برعاية مصرية- على آلية تنفيذ اتفاقات المصالحة السابق، بما يشمل عمل الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة وإدارة المعابر.

وسوف يعقد في القاهرة ظهر اليوم مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل الاتفاق بين فتح وحماس.

وقالت حركة حماس في بيان إن “رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية يعلن التوصل فجر اليوم الخميس إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة”.

وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن الحوار الذي أجراه الجانبان في القاهرة تمخض عن اتفاق يقضي بـ”تمكين حكومة الوفاق الفلسطينية من العمل في قطاع غزة”، على أساس أن يكون كل وزير قادرا على إعادة هيكلة وزارته مع الأخذ في الاعتبار دمج الموظفين السابقين.

وفي مسألة الأمن الداخلي، أناط الاتفاق مسؤولية إعادة ترتيب الوضع الأمني في قطاع غزة بمسؤولَين كبيرين من الجانبين. أما مسألة المخابرات فيكلف بها مدير المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

الدور المصري

وفي أنباء واردة من القاهرة اوضحت أن مصر لن تكتفي بدور الوسيط في هذا الاتفاق الفلسطيني، بل ستكون شريكا، إذ إن أمن معبر رفح سيكون تحت المسؤولية المصرية بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني.

وفي ملف إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية، اتفق المتحاورون على عقد اجتماع في القاهرة نهاية الشهر الجاري تدعى إليه الفصائل الفلسطينية كافة لبحث هذه المسألة.

ومن المتوقع أن يقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس -بعد عودة وفد حركة فتح إلى رام الله- بإلغاء الإجراءات التي كان قد أعلنها في مارس/آذار الماضي، للضغط على حركة حماس في غزة.

و يشار  إلى أن أنباء الاتفاق الفلسطيني بعثت على تفاؤل كبير بين الفلسطينيين، وأن هناك تصريحات بأن الرئيس الفلسطيني قد يزور قطاع غزة في غضون شهر إذا تم تنفيذ الخطوات الواردة في الاتفاق.

المصدر: الجزيرة 

رابط مختصر
2017-10-12
حنين مرتجى