حركة فتح ترحب بإعلان حماس حل اللجنة الإدارية بغزة

حنين مرتجىآخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 7:42 مساءً
حركة فتح ترحب بإعلان حماس حل اللجنة الإدارية بغزة

رحبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بإعلان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حل اللجنة الإدارية في غزة، بالتزامن مع ترحيب فلسطيني بهذه الخطوة ومطالبات لـ حكومة الوفاق الوطني بتسلم مهامها في القطاع.

وقال عضو اللجنة المركزية في فتح محمود العالول إن “الأخبار القادمة من مصر بشأن المصالحة، والتي تحدثت عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، جيدة ومبشرة”.

وبدوره، قال رئيس المكتب الإعلامي بمفوضية التعبئة والتنظيم لفتح منير الجاغوب إن على حماس أن تترجم حسن نواياها تجاه إنهاء الانقسام بالتنفيذ العاجل لما جاء في بيانها وتسليم حكومة الوفاق الوطني جميع مؤسساتها في القطاع للقيام بواجباتها تجاه سكان القطاع.

وفي سياق ذي صلة، قال عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين محمد طومان إن القوى الوطنية والإسلامية في غزة تؤكد ضرورة قدوم حكومة الوفاق الوطني إلى القطاع، من أجل القيام بمهامها وإعداد خطة عاجلة لفك الحصار الإسرائيلي وإنقاذ الحياة في غزة.

ووصف طومان خطوة حل اللجنة الإدارية بالإيجابية على طريق إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وإنجاز ملفات المصالحة.

ومن جهته، قال عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق إن الحركة وافقت على حل اللجنة الإدارية انطلاقا من موقعها القائد ومسؤوليتها الوطنية العالية.

ودعا الرشق حكومة الوفاق للقيام بمهامها في غزة، وإجراء الانتخابات العامة تأكيدا على وحدة الضفة والقطاع، وقطع الطريق على محاولات فصلهما.

وكانت حماس أعلنت فجر اليوم حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة في مارس/آذار الماضي، وذلك “استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام”

وأنشئت اللجنة الإدارية من قبل حماس قبل نحو ستة أشهر لإدارة الشؤون الحكومية في غزة بعد تخلي الحكومة الفلسطينية عن القيام بمسؤولياتها في القطاع.

ووفق مصدر فلسطيني شارك في لقاءات القاهرة، فإنه ينتظر أن يصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما يلغي بموجبه كافة القرارات التي اتخذت ضد قطاع غزة، وذلك كخطوة تلي الخطوة التي اتخذتها حماس وتمهيدا لبدء الحوار الوطني.

وكانت السلطة الفلسطينية اتخذت سلسلة قرارات للضغط على حماس، من بينها وقف التحويلات المالية لغزة وخفض رواتب موظفي السلطة في القطاع وإحالة موظفين إلى التقاعد، والتوقف عن دفع ثمن الكهرباء التي تزود بها إسرائيل القطاع.

ووفق مصدر مطلع على حوارات القاهرة، فإن مصر ستصدر بيانا اليوم حول نتائج اللقاءات مع وفدي فتح وحماس الموجودين هناك، وإعلان البدء بحوار وطني لإنهاء الانقسام وتحقيق مصالحة فلسطيني

المصدر –الجزيرة نت 

رابط مختصر
2017-09-17 2017-09-17
حنين مرتجى