شمخاني :سنغلق حدودنا مع كردستان العراق إذا انفصل

حنين مرتجىآخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 7:22 مساءً
شمخاني :سنغلق حدودنا مع كردستان العراق إذا انفصل

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن انفصال إقليم كردستان العراق سيعني إغلاق جميع الممرات والمعابر المشتركة على الحدود معه.

وأكد شمخاني أن إيران لا تعترف إلا بالاتفاقيات الحدودية الموقعة مع الحكومة المركزية في بغداد، ولا تعترف إلا بعراق موحد وفدرالي.

وجدد المسؤول الإيراني رفض طهران لاستفتاء كردستان العراق على الانفصال المزمع إجراؤه يوم 25 سبتمبر/أيلول الجاري، وقال إن تنظيم الاستفتاء سيعقد الأمور في وجه الإقليم وسيؤثر على الأمن والاستقرار في المنطقة وخاصة في الإقليم.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي -في تصريحات خاصة للجزيرة-إن استفتاء كردستان العراق “خطأ إستراتيجي يهدد أمن واستقرار العراق، ويجر المنطقة للفوضى والتقسيم”.

ورأى قاسمي أن الإصرار على إجراء الاستفتاء يتعارض مع العملية السياسية في العراق، ويضرب كل الجهود المبذولة للحرب على الإرهاب في المنطقة، وفق قوله.

ووصف المتحدث الإيراني قرار قيادة الإقليم بإجراء الاستفتاء بأنه متعجل وغير محسوب.

وحذر من أن انفصال الإقليم سيكون أشبه بكارثة تتعرض لها المنطقة، وقال إن ذلك يدفع باتجاه تقسيم وتجزئة دول بالشرق الأوسط مما يضع مصير أكراد العراق وبقية شعوب المنطقة في قلب أزمة ستضر بالجميع، وفق تعبيره.

يُذكر أن رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني أكد المضي في إجراء الاستفتاء رغم محاولات دفعه للعدول عن هذه الخطوة. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حذر أمس القيادة الكردية من “اللعب بالنار” بإجراء الاستفتاء، وقال -في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس- إنه على استعداد للتدخل عسكريًا بالإقليم الكردي إذا ما أدى الاستفتاء على انفصاله عن العراق إلى أعمال عنف.

وبدورها، حذرت تركيا من تداعيات خطيرة لهذا القرار، كما أن الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى أعلنت أنها لا تدعم الاستفتاء في هذه المرحلة على الأقل.

المصدر –الجزيرة نت 

رابط مختصر
2017-09-17 2017-09-17
حنين مرتجى