استمرار تدفق لاجئي الروهينغا لبنغلاديش والسلطات تضيّق عليهم

سندس أبو فولآخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 9:00 صباحًا
استمرار تدفق لاجئي الروهينغا لبنغلاديش والسلطات تضيّق عليهم

استمر تدفق لاجئي الروهينغا إلى مخيمات في بنغلاديش، وتجاوز عددهم 409 آلاف، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن 230 ألف طفل من الروهينغا لا يستطيعون الحصول على الاحتياجات الأساسية. وأضافت اليونيسيف أن نحو 36 ألفا من هؤلاء الأطفال تقل أعمارهم عن عام واحد، بينما يوجد قرابة 52 ألفا من الحوامل والمرضِعات بين اللاجئين الذين هم عرضة لانتشار الأمراض ويعيشون ظروفا إنسانية صعبة. وأعلنت المتحدثة باسم اليونيسيف ماريكسي ميركادو أن “الحاجات لا تحصى ومعاناة الناس تتفاقم”. واليوم السبت بدأت منظمة الصحة العالمية حملة تلقيح خصوصا ضد الحصبة والحصبة الألمانية للأطفال الذين يشكلون 60% من اللاجئين. وتتدافع حشود هائلة يوميا لمحاولة الحصول على ملابس أو أغذية يلقيها من أعلى شاحنات مساعدات متطوعون بنغال. ولقي بعض الأطفال والنساء مصرعهم خلال عملية التدافع للحصول على نصيب من المساعدات القليلة. ودفع ارتفاع عدد اللاجئين إلى بنغلاديش رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد للتأكيد أنها ستدعو المجتمع الدولي خلال لقاء الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إلى التضامن مع بلدها، والضغط على ميانمار لإعادة اللاجئين إلى ديارهم. ووصل إلى بنغلاديش أكثر من 409 آلاف لاجئ، بحسب المفوضية العليا للاجئين. إجراءات بنغالية وبدأت داكا عملية للحد من حركة تنقل اللاجئين الروهينغا ومنعهم من مغادرة مناطق محددة في البلاد، حيث لا تريد أن ينتقلوا من المنطقة الحدودية إلى داخل البلاد. وأعلنت الشرطة أنها أصدرت أمرا يحظر على اللاجئين مغادرة المناطق والمخيمات التي حددتها الحكومة لهم في المنطقة الحدودية. وقالت المتحدثة باسم الشرطة سهلي فردوس في بيان “يجب أن يبقوا داخل المخيمات المحددة إلى حين عودتهم إلى بلادهم”، وأضافت أنه طلب أيضا من اللاجئين عدم اللجوء إلى منازل أصدقائهم أو معارفهم، كما طلب من السكان المحليين عدم تأجير منازلهم للاجئين. وجاء في أمر الشرطة “لا يمكنهم الانتقال من مكان إلى آخر عبر الطرق أو القطارات أو بحرا”، مضيفا أنه طلب من سائقي الشاحنات والعمال عدم نقل الروهينغا.

المصدر : الجزيرة

رابط مختصر
2017-09-17 2017-09-17
سندس أبو فول