البارزاني: بقاء كردستان جزءا من العراق سيجلب على الأكراد كوارث.

حنين مرتجىآخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 6:43 مساءً
البارزاني: بقاء كردستان جزءا من العراق سيجلب على الأكراد  كوارث.

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني أن بقاء كردستان جزءا من العراق سيجلب على الأكراد مزيدا من الكوارث.

وأضاف البارزاني خلال لقائه مع ممثلي مكونات سهل نينوى أن مصير السهل بيد أبنائه، وأن دولة كردستان القادمة ستكون لجميع مكونات شعب كردستان. وأكد البارزاني أن البدائل المطروحة عن الاستفتاء لا تزال مجرد صياغات وكلمات لا ترقى إلى مستوى البديل الحقيقي.

جاء ذلك فيما ذكرت مصادر برلمانية أن عددا من أعضاء البرلمان العراقي تمكنوا من جمع 120 توقيعا لتقديم طلب لرئاسة المجلس يدعو إلى إقالة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي اتهمه عدد من النواب بأنه لم يقم بواجبه فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة العراق ورفض استفتاء إقليم كردستان.

وبحسب المصادر نفسها، فإن الطلب تدعمه كتلة دولة القانون التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وقد جرت مفاوضات لتهدئة المواقف بين الكتلة البرلمانية الكردستانية والكتل الأخرى.

وكان برلمان كردستان العراق قد صدّق في جلسته غير الاعتيادية الجمعة على إجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم بموعده المقرر في 25 سبتمبر/أيلول الجاري، متجاهلا الرفض الإقليمي والدولي للاستفتاء، حيث أيد إجراء الاستفتاء 65 عضوا من 68 حضروا الجلسة، بعد مقاطعة “حركة التغيير” والجماعة الإسلامية.

وترفض الحكومة المركزية في بغداد الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد “سياسيا اقتصاديا وقوميا”.

وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته ستبذل كل الجهود لإلغائه، وأنها لن تعترف به، موضحا أن بلاده ستتعاون مع تركيا في هذا الإطار. كما طالب البيت الأبيض الجمعة إقليم كردستان العراق بالتخلي عن مشروع تنظيم استفتاء على الاستقلال، معتبرا إجراءه خطوة “استفزازية” و”مزعزعة للاستقرار”.

المصدر –الجزيرة نت 

رابط مختصر
2017-09-16 2017-09-16
حنين مرتجى