برلمان كردستان العراق يستأنف جلساته غداً بعد توقف دام عامين.

حنين مرتجىآخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 8:42 مساءً
برلمان كردستان العراق يستأنف جلساته غداً بعد توقف دام عامين.

أعلن برلمان إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، أنه سيستأنف غدا الخميس جلساته بعد توقف دام نحو عامين، على خلفية خلافات بين أكبر حزبين كرديين فيه.

وأصدر المكتب الإعلامي للبرلمان بيانا رسميا بهذا الصدد في أعقاب توصل الأحزاب “الاتحاد الوطني الكردستاني” و”الحزب الديمقراطي الكردستاني” و”الاتحاد الإسلامي الكردستاني” أثناء اجتماع ثلاثي إلى تفاهم بشأن ضرورة تفعيل عمل السلطة التشريعية التي تعطلت نتيجة بروز خلافات عميقة بين “الحزب الديمقراطي”، بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني وحزب “حركة التغيير” المنشقة عن حزب “الإتحاد الوطني الكردستاني” بزعامة جلال طالباني، الذي هو الآخر له خلافات مع حزب مسعود برزاني.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان الكردي لم يعقد اجتماعات منذ منع السلطات الأمنية في أربيل (مركز نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني) رئيس البرلمان النائب محمد يوسف (عن حركة التغيير) من دخول المدينة والوصول إلى البرلمان في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015.

وأفاد المتحدث باسم “الاتحاد الإسلامي” هادي علي أثناء مؤتمر صحفي أن الأحزاب الثلاثة قررت المشاركة في الجلسة المقبلة، مضيفا أن “الثلاثية” تنتظر الرد من حزبي “حركة التغيير” و”الجماعة الإسلامية”.

وأوضح المسؤول أن وفدا من “الاتحاد الوطني” و”الحزب الديمقراطي” غادر إلى مدينة السليمانية لعقد مشاورات مع “حركة التغيير” و”الجماعة الإسلامية” بشأن حضور جلسة البرلمان غدًا، والانضمام إلى الاتفاق الخاص بتنظيم استفتاء الانفصال، علما بأن الحزبين الأخيرين طالبا بتأجيل الاستفتاء المقرر تنظيمه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأكد كبير مستشاري رئيس الإقليم، هيمن هورامي، أن مسألة الاستفتاء ستطرح على أجندة أول جلسة برلمانية بعد التوقف.

المصدر –روسيا اليوم

رابط مختصر
2017-09-13 2017-09-13
حنين مرتجى