القوات السورية تتمكن من السيطرة على “الحدالات” بتنسيق مع الأردن

حنين مرتجىآخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 7:40 مساءً
القوات السورية  تتمكن من السيطرة على “الحدالات” بتنسيق مع الأردن

قال مسؤول من الجيش السوري الحر أن انسحاب فصائل الجيش من البادية السورية وإخلاء مخيم الحدلات، الذي سيطر عليه الجيش السوري، يأتي في إطار التحضير لعمليات عسكرية جديدة ضد الحكومة.

ونقلت صحيفة “الغد” الأردنية عن المسؤول العسكري في الجيش الحر العقيد أبو يعقوب تأكيده أن إخلاء مخيم الحدلات جاء برغبة من فصائل المعارضة ومن يدعمها، حتى لا يكون ورقة ضغط عليها بعد تطبيق اتفاقية منطقة تخفيف التوتر في البادية، خاصة وأن معظم سكان المخيم هم من عوائل مقاتلي فصائل الجيش الحر.

وتابع قائلا إن “انسحاب الفصائل من مواقعها في البادية السورية هدفها الإعداد والتجهيز والتحضير للعودة ثانية إلى سوريا”.

وأكد أبو يعقوب أن انسحاب المقاتلين سيتم باتجاه الأردن لإعادة هيكلة الفصائل والتدريب لأعمال عسكرية جديدة.

أما المعارض والناطق الإعلامي باسم مجلس عشائر البادية السورية عمر البنية فقال للصحيفة، إن “إخلاء مخيم الحدلات مرتبط بتنفيذ منطقة تخفيف التوتر التي يجري الحديث عنها في البادية السورية”، و قال إن الإخلاء وإن كان يطمئن مقاتلي الفصائل على عوائلهم ويبعدهم عن قصف القوات الحكومية، إلا أنه يصب في صالح دمشق، مقرا بأن الانسحاب تم بضغط روسي ودولي.

المصدر –روسيا اليوم 

رابط مختصر
2017-09-12 2017-09-12
حنين مرتجى