غوتيريش يعرب عن قلقه البالغ إزاء تجارب كوريا الشمالية

حنين مرتجىآخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 8:55 مساءً
غوتيريش  يعرب عن قلقه البالغ إزاء تجارب كوريا الشمالية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن “قلقه البالغ” إزاء تجارب كوريا الشمالية النووية والصاروخية، معتبرا أن هذه الأزمة هي “الأخطر منذ سنوات”، بينما أكد تقرير لخبراء من الأمم المتحدة أن كوريا الشمالية تزيد محاولاتها للالتفاف على العقوبات كلما تم تشديدها.

وقال غوتيريش في مقابلة نشرتها اليوم الأحد صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” إن المسألة المركزية هي دفع كوريا الشمالية لوقف برنامجها النووي والباليستي واحترام قرارات مجلس الأمن الدولي، مشددا على ضرورة الحفاظ على وحدة المجلس لأنه “الأداة الوحيدة” التي يمكنها أن تقود مبادرة دبلوماسية ناجحة.

وأوضح أن هناك حروبا اندلعت بعد قرار دُرس بعناية، وأن صراعات أخرى بدأت من خلال تصعيد ناجم عن عدم تفكير، معربا عن “قلقه البالغ” لأن الأزمة الحالية هي “أخطر (أزمة) يتعين مواجهتها منذ سنوات”.

من جهة أخرى، قال خبراء أمميون في تقرير إنه كلما اتسع نظام العقوبات على كوريا الشمالية ازدادت وسائل الالتفاف عليه، وأشاروا إلى أن كوريا الشمالية تواصل انتهاك العقوبات من خلال عملاء في الخارج يقومون بصفقات مالية باسم كيانات وطنية، ولا سيما في سوريا ودول أفريقية.

في سياق متصل، عرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مشاركة بلادها في محادثات دولية محتملة حول إنهاء البرنامج النووي والباليستي لكوريا الشمالية، مشيرة إلى نجاح المحادثات التي شاركت فيها ألمانيا ومهدت لتوقيع الاتفاق النووي مع إيران، وفقا لتصريحات صحفية اليوم.

وأوردت صحيفة غارديان البريطانية أمس أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ حذر من أن الخطر الذي يواجه العالم الآن هو الأكبر خلال الأعوام الثلاثين الأخيرة، مشيرا إلى أسلحة الدمار الشامل في كوريا الشمالية، و”الإرهاب”، وعدم الاستقرار في كثير من دول العالم، و”سلوك روسيا”.

وسيصوت مجلس الأمن غدا على مشروع قرار طرحته واشنطن لفرض عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، تتضمن حظر تصدير النفط إليها واستيراد المنسوجات منها، وتجميد أموال الزعيم كيم جونغ أون وترحيل مواطنيه العاملين في الخارج.

المصدر –الجزيرةنت 

رابط مختصر
2017-09-10 2017-09-10
حنين مرتجى