أزمة سكريبال..جولة جديدة بين واشنطن وموسكو

سندس أبو فولآخر تحديث : الجمعة 30 مارس 2018 - 1:27 مساءً
أزمة سكريبال..جولة جديدة بين واشنطن وموسكو

علق البيت الأبيض على طرد روسيا ستين دبلوماسيا أميركيا بالقول إن ذلك يشير إلى مزيد من التدهور في العلاقات بين البلدين، وأضاف أن هذه الخطوة لم تكن مفاجئة، وأن واشنطن ستتعامل معها.

وفي السياق نفسه، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن “من الواضح أن الاتحاد الروسي ليس مهتما بالحوار بشأن القضايا التي تهم بلدينا”. وأضافت “نحتفظ بحق الرد ونبحث خياراتنا”، لكنها لم تخض في التفاصيل.

وقد أعلنت روسيا الخميس طرد ستين دبلوماسيا أميركيا وإغلاق القنصلية الأميركية في سان بطرسبورغ ردا على إجراء أميركي مماثل، في أكبر حملة طرد للدبلوماسيين منذ الحرب الباردة، وذلك على خلفية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن نائبه استدعى السفير الأميركي لدى موسكو وأطلعه على القرار الروسي بطرد الدبلوماسيين وإغلاق القنصلية. وأضاف أن روسيا أمهلت الدبلوماسيين الأميركيين حتى الخامس من أبريل/نيسان المقبل لمغادرة أراضيها.

ردود بالمثل

وأشار لافروف إلى أنه “بالنسبة للدول (الغربية) الأخرى فإن كل شيء سيكون أيضا متماثلا من حيث عدد الأشخاص من بعثاتها الدبلوماسية الذين سيغادرون روسيا”.

وكانت واشنطن أعلنت الاثنين طرد ستين دبلوماسيا روسيا، بينهم أعضاء بالبعثة الروسية في الأمم المتحدة، كما أغلقت القنصلية الروسية العامة بمدينة سياتل، في إطار إجراءات الرد الغربي بعد تسميم الجاسوس السابق سكريبال وابنته يوليا في الرابع من مارس/آذار الجاري، واتهام لندن موسكو بالوقوف وراء الحادث.

وفي المجمل، قامت معظم الدول الأوروبية وأستراليا والولايات المتحدة بطرد دبلوماسيين روس يتجاوز عددهم 150 دبلوماسيا تضامنا مع بريطانيا، ورأى معلقون أن الرد الروسي بالمثل ينبئ بأن موسكو لا تريد تصعيد الأزمة.

وفي تطور لافت، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه البالغ إزاء حالة العلاقات الأميركية الروسية، وقال بشأن طرد عدد من الدبلوماسيين العاملين في البعثة الروسية لدى المنظمة الدولية إنه يعتقد أن الأوضاع تشبه إلى حد كبير ما شهده العالم خلال الحرب الباردة.

ودعا غوتيريش إلى إعادة إنشاء آليات للاتصال والتحكم لتجنب تصاعد الحوادث عندما ترتفع التوترات.

المصدر: الجزيرة

رابط مختصر
2018-03-30 2018-03-30
سندس أبو فول