كيف تحدث تغييراً في حياتك ؟نصائح الدكتور إبراهيم الفقي

شذا أبو دقةآخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 10:59 مساءً
كيف تحدث تغييراً في حياتك ؟نصائح الدكتور إبراهيم الفقي

اذا ابديت اهتماما كافيا بنتيجة من المؤكد ان تصل اليها” وليم جيمس يحكي الدكتور ابراهيم الفقي انه في يوم كان يلقي محاضرة في مدينة دالاس عن سيكولوجية النجاح حينما اتت امراة قائلة: “دكتور الفقي كل ما قلته جميل إلا انك لم تتطرق الى الشئ الوحيد وهو الفارق المميز” ولما رات دهشتي قالت : “القرار يا دكتور”

يقول دكتور ابراهيم ان هذه الكلمة فتحت عيناي ووجهت سؤالا للحاضرين”كيف يمكنكم قبول التغيير وممارسته في حياتكم؟” فابدى الحاضرين وجهات نظر مختلفة فقمت بجمع المعلومات

واتسمريت في طرح ذات السؤال في جميع الندوات والمؤتمرات التي ترأستها في العالم وانتهيت في النهاية من تطوير ما اسماه (نموذج التغيير) وقام بتجزئته الى ست مراحل رئيسية:

المرحلة الاولى لاحظ: في اغلب الاحيان نؤدي الاشياء دون تفكير قد يكون شخصا مدخنا ومتسرعا في اتخاذه لمواقف دفاعية دون ان يعي او يلاحظ تصرفاته ان الخطوة الاولى على طريق التغيير هي ات تدرك الشئ الخاطئ او السيئ الذي تفعله

المرحلة الثانية قرر: كيف يفعل مدمنو التدخين التوقف عنه في الحال؟ الجواب هو(القرار) ويجب ان يتسند هذا القرار الى الطاقة العالية والايمان بان التغيير ممكن

المرحلة الثالثة تعلم: مع ان قرار التغيير هو قرار بالغ الاهمية الا انه ليس كل شئ وعليك ان تتعليم كيف تمارسه خذ مثالا ان شخص لا يعرف السباحة ولكنه قرر انه يكون سباحا ماهرا الا ان القرار لا يجدي بمفرده دون قيام الشخص ببذل الجهود اللازمة لتعلم السباحة وتوجد العديد من طرق التعلم محاضرات ,كتب ,فيديوهات ,ندوات ,مؤتمرات ويمكنك ان شئت مضاهاة شخص لديه السلوك الذي ترغبه وبعد التعلم يمكنك الانتقال الى مرحلة اخرى

المرحلة الرابعة استوعب: يتفادى بعض الناس المعالجة على خطوات ويحاولون احداث التغيير مرة واحدة الا ان هذه الطريقة اصعب وقد تؤدي فيما بعد الى تجنب التغيير وتفاديه نهائيا وهنا تظهر ضرورة الاندماج. ان الخطوات الصغيرة سهلة الاجراء والتحقيق تجعل التغيير تلقائيا وكلما زادت الخطوات المرحلية كانت افضل والزيادات البسيطة تمكنك من استيعاب اكبر لما تعلمته مما يجعلها تصبح عادة تنفذها في الواقع وتحل مكان العادة القديمة

المرحلة الخامسة الممارسة: قم بممارسة ما استوعبته في حياتك اليومية لان متتطلبات العادات القديمة سوف تزحف الى الخارج ولن يكون ذلك بالشئ اليسير لانه سوف يتم اختبارك حيث ان عقلك اللاواعي سوف يختبرك لمعرفة ما اذا كنت ترغب حقا في هذا التغيير وان يحل محل سلوكك القديم مثلا الذين توقفوا حديثا عن التدخين تجد لديهم صعوبة في مقاومة الدخان لان نمط اشعال السجائر كائن لديهم

المرحلة السادسة المواظبة: ويجب ان تكون قد اجتزت المراحل السابقة وحققت غايتك ولكنك اذا ما واصلت عملك حتى الانجاز قد ترتد الى عادتك القديمة

بالنسبة لاية مرحلة من المراحل فان مواصلة العمل حتى الانجاز يعتبر جزء لا يتجزأ منها والا سيكون اي تغيير مؤقتا ولكن بالمواظبة يصبح التغيير دائما ومهما كان الهدف يجب ان يظل نموذج التغيير جزءا من حياتك.

يمكن تطبيق هذه الخطوات على ما يحدث في العالم العربي من تغييرات قبل ان تفكر في تغيير وطنك او عالمك فكر اولا في تغيير نفسك.

المصدر-ثقف نفسك

رابط مختصر
2017-10-13 2017-10-13
شذا أبو دقة