إزدياد تبرعات الشعب الأمريكي لإعادة بناء المركز والمسجد في تكساس

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 يناير 2017 - 7:50 مساءً
إزدياد تبرعات الشعب الأمريكي لإعادة بناء المركز والمسجد في تكساس

انهالت تبرعات الشعب الأميركي لإعادة بناء المركز والمسجد في ولاية تكساس الذي احترق فجر السبت الماضي في مدينة فكتوريا، كما تضامن الكثير منهم مع الجالية المسلمة رافضين العنصرية ضد أي أميركي بسبب دينه أو عرقه أو طائفته.

وكان مسؤول الإطفاء في فيكتوريا، توم ليجلر، قال إن سبب الحريق غير معروف، موضحا أنه أبلغ الولاية والمحققين الفيدراليين لتحري الأمر.

ومن جانبه، أفاد شهيد هاشمي، رئيس المركز الإسلامي في فيكتوريا، أن الحريق أتى على المسجد الذي تعرض للتخريب الأسبوع الماضي، بحسب موقع thinkprogress.org.

وعقب الحريق، بدأ المركز الإسلامي، الأحد، حملة لجمع التبرعات من أجل إعادة تشييد ما أتت عليه النيران.

كما أقام المركز صلاة عامة، الأحد، في حديقة قريبة من موقع الحريق تحت شعار “صلاة من أجل السلام والأمان للجميع”.

وتفاعل الكثير من المواطنين الأميركيين مع الحادث الذي اعتبروه عنصريا ولا يتفق مع روح المواطنة التي تجمع فئات الشعب الأميركي.

ونشر موقع gofundme ردود فعل المتعاطفين مع المسلمين الأميركيين ورغبتهم في التطوع في عمليات البناء وتقديم المال والمساعدات العينية من سجاد وفرش لإعادة المسجد لاستقبال المصلين مرة أخرى.

واعتبر الكثير من الأميركيين، بحسب ما ذكرت الصحيفة، أن حرية العبادة لكل الأديان هي من أهم الحقوق التي يكفلها الدستور الأميركي لكل الأديان ولا يجب أن يمنع منها أي أميركي.

المصدر - العربية.نت
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مُتصل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.