المكسيك تنتقد إسرائيل بسبب تغريدة لنتنياهو

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 يناير 2017 - 7:26 مساءً
المكسيك تنتقد إسرائيل بسبب تغريدة لنتنياهو

انتقدت حكومة المكسيك إسرائيل يوم السبت، بسبب تغريدة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أشادت فيما يبدو بخطة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لبناء جدار على الحدود مع المكسيك، لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين.

وفي وقت سابق يوم السبت كتب نتنياهو في تغريدة على تويتر يقول “الرئيس ترمب على صواب. بنيتُ جداراً على طول الحدود الجنوبية لإسرائيل. منع الهجرة غير الشرعية. نجاح كبير وفكرة عظيمة”.

وأثار التعليق ردود فعل غاضبة لعدد من المكسيكيين من أصل يهودي على تويتر، وأدى أيضاً إلى صدور بيان حاد على غير المعتاد من وزارة الخارجية المكسيكية.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية في البيان “عبرت وزارة الخارجية لحكومة إسرائيل عبر سفيرها في المكسيك عن دهشتها الشديدة ورفضها وخيبة أملها من رسالة رئيس الوزراء نتنياهو على تويتر بشأن إقامة جدار حدودي”.

وأضافت “المكسيك صديقة لإسرائيل وعلى رئيس الوزراء أن يتعامل معها على هذا النحو”، مشيرة إلى أن وزير خارجيتها، لويس فيدجاراي، عبر لتوه يوم الجمعة عن حبه الشديد لإسرائيل، خلال مناسبة لإحياء ذكرى المحرقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إيمانويل نحشون، إن تغريدة نتنياهو كانت تشير إلى تجربة بلاده الأمنية، وإن إسرائيل لا تعبر عن رأيها في العلاقات الأميركية المكسيكية.

وتخوض حكومة المكسيك وترمب نزاعاً مريراً بشأن تعهده خلال حملته الانتخابية ببناء جدار على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، يقول إن المكسيك ستسدد فاتورته. وقالت المكسيك مراراً إنها لن تدفع في تكاليف الجدار.

وأصدرت اللجنة المركزية للجالية اليهودية في المكسيك بياناً قالت فيه إنها “ترفض بشدة” تعليق نتنياهو.

وألغى الرئيس المكسيكي، إنريكي بيينا نييتو، يوم الخميس زيارة للولايات المتحدة الأسبوع المقبل بعد أن نصحه ترمب بعدم القيام بالزيارة، ما لم يكن على استعداد لدفع تكاليف الجدار.

وفي مكالمة هاتفية صباح الجمعة اتفق الزعيمان على العمل معاً لحل الخلافات وقالت الحكومة المكسيكية إنهما اتفقا على عدم مناقشة قضية دفع تكاليف الجدار في الوقت الراهن.

المصدر - العربية.نت
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مُتصل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.