دول العالم توافق على مباحثات أستانا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 يناير 2017 - 10:09 صباحًا
دول العالم توافق على مباحثات أستانا
رحبت معظم دول العالم بمباحثات أستانا التي جرت في العاصمة الكازخستانية، بين النظام السوري والمعارضة، برعاية روسية تركية.
وأعلنت، نبيلة ماسرالي، المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، أن المفاوضات حول سوريا في أستانا مرحلة على طريق استئناف العمل في جنيف.

وقالت في حديث لها، إن “الاتحاد الأوروبي يفعل كل ما بوسعه لضمان نجاح مفاوضات جنيف حول الأزمة السورية، بما في ذلك عبر مبادرته الإقليمية بهدف المساعدة لتحقيق اتفاقية عامة حول مستقبل سوريا”.

وذكرت في موجز صحفي في بروكسيل، أن الاتحاد الأوروبي يأمل في أن تكون المفاوضات في أستانا ناجحة، وتسمح بتعزيز نظام وقف إطلاق النار في سوريا، الذي تضمنه روسيا وتركيا.

وأشارت المتحدثة إلى أن الاتحاد الأوروبي، ممثل في مفاوضات أستانا بموظف مسؤول، ولكنها لم تحدد أسمه، وقالت: “في محصلة الاتصالات مع الروس والأتراك والإيرانيين، أرسلنا إلى هناك موظفا لم يشارك في الاجتماعات ولكنه على اتصال مع بعض المشاركين”.

بدوره، عبر وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني، عن تقييمه العالي لنتائج المفاوضات حول سوريا في أستانا.

وصرح الصفدي في بداية لقائه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: “اسمحوا لي بإعطاء أعلى درجات التقييم وبتهنئتكم بالنتائج التي تم تحقيقها خلال المفاوضات السورية في أستانا. نحن نسعى دوما لمثل هذه النتائج لوقف معاناة الشعب السوري الشقيق، ووقف تفشي الإرهاب على الأراضي السورية”.

وأكد الصفدي سعي الأردن لإطلاق المفاوضات السياسية برعاية الأمم المتحدة على أساس القانون الدولي القائم ابتداء من القرار الأممي 2254.

من جهته، أعلن مستشار وزير الخارجية الإيراني، حسين شيخ الإسلام، أن طهران تعتبر اللقاء حول سوريا في أستانا “ناجحا”، لأنه ينفذ الشرط الأساسي لهذا اللقاء، وهو التزام الأطراف بنظام وقف إطلاق النار.

وقال شيخ الإسلام: “نحن نعتبر أن المفاوضات جرت بشكل إيجابي، ومن المشجع أن ممثلي المعارضة المسلحة جلسوا لأول مرة على طاولة واحدة مع الحكومة السورية للحوار، وقد تمكنوا من التحاور وتبادل الآراء”.

المصدر - دنيا الوطن
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مُتصل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.