الداخلية السعودية :تكشف عن أسماء الانتحاريين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 5:23 مساءً
الداخلية السعودية :تكشف عن أسماء الانتحاريين

أعلن بيان وزارة الداخلية عن أسماء الانتحاريين اللذين قاما بتفجير نفسيهما باستراحة في حي الحرازات بجدة الأسبوع الماضي.

ويعد الانتحاري خالد غازي حسين السرواني:

أولاً: من المطلوبين الخطرين أمنياً لتنوع أدواره وتعدد ارتباطاته بعناصر وحوادث إرهابية تمثلت في الدعاية للفكر الضال على شبكة الإنترنت.
ثانياً: حرض على المشاركة في القتال بمناطق الصراع.
ثالثاً: تقديمه استجابة لإملاءات تنظيم “داعش” في الخارج.
رابعاً: الدعم والمساندة لمنفذي العملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بمسجد قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير بتاريخ 21 / 10 / 1436هـ.
خامساً: دعمه للانتحاري الذي نفذ العملية الإرهابية بمسجد المشهد بمنطقة نجران بتاريخ 13/1/ 1437هـ.
سادساً: ارتباطه بأنشطة الموقوف عقاب معجب العتيبي المُعلن عن قبضه بمحافظة بيشة بتاريخ 24/ 7/ 1437هـ لتورطه في مقتل العميد كتاب ماجد الحمادي وجرائم أخرى.
سابعاً: توفيره مأوى لأربعة من الإرهابيين في استراحة استأجرها بوادي نعمان بمنطقة مكة المكرمة، والمُعلن عن مداهمتها ومقتل من فيها من الإرهابيين بتاريخ 28 /7/ 1437هـ.
ثامناً: قيامه امتداداً لدوره الخطر في خدمة التنظيم الضال ومخططاته الإجرامية بالمشاركة في تصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة داخل معمل تم تجهيزه باستراحة حي الحرازات.

أما الانتحاري، نادي مرزوق خلف المضياني عنزي، فيعد:

أولاً: من أرباب السوابق.
ثانياً: ابتدأ نشاطه المنحرف مع قناة تُبث من الخارج موجهة ضد المملكة، ثم غادر لاحقاً إلى مناطق الصراع، التي استعيد منها.
ثالثاً: بعد أن قضى العقوبة المقررة بحقه شرعاً لم يكف عن ما يُمليه عليه فكره الضال.
رابعاً: ارتبط بأنشطة إرهابية مع الموقوف عقاب معجب العتيبي، وبالموقوف سويلم الهادي الرويلي المعلن عن قبضه بتاريخ 1/6/ 1437هـ، وبالموقوف عبدالملك البعادي، المعلن عن قبضه بتاريخ 6/8/ 1436هـ لتورطه بمقتل الجندي ماجد عائض الغامدي أثناء قيامه بواجبه في حراسة الخزن الاستراتيجي بتاريخ 19 / 7 / 1436هـ.

المصدر - العربية.نت
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مُتصل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.