دراسات جديدة حول تطوير خطة دبي للتكيف مع التغير المناخي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 9:34 صباحًا
دراسات جديدة حول تطوير خطة دبي للتكيف مع التغير المناخي

كشفت عائشة ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عن إسناد 3 دراسات سوف تكون جاهزة في الربع الثالث من العام الجاري، ضمن تطوير «خطة دبي للتكيف مع التغير المناخي».

وأشارت ميران لـ«البيان» إلى أن بلدية دبي سوف تقوم بدراستين، الأولى تتعلق بالجزر الحرارية في دبي بهدف تحديد المناطق التي فيها ارتفاع في درجة الحرارة، والثانية تتعلق بتلوث الهواء وإدارة النفايات، فيما تختص الدراسة الثالثة التي سينفذها المجلس الأعلى للطاقة بقياس حجم انبعاثات الغازات الدفيئة.

أهداف

وقالت إن الهدف من هذه الدراسات الخروج بمبادرات سيتم تنفيذها في 2018 ضمن خطة دبي للتكيف مع التغير المناخي التي سيتم الإعلان عن تفاصيلها نهاية العام الجاري، مشيرة إلى أن بلدية دبي أعدت استراتيجية لجودة الهواء سوف يتم عرضها خلال الربع الأول من العام الجاري على اللجان القطاعية في المجلس التنفيذي في دبي ثم ترفع للمجلس تمهيداً لاعتمادها وإسناد المبادرات للجهات المعنية لتنفيذها.

جاء ذلك على هامش اختتام فعاليات «مؤتمر التكيف مع التغير المناخي» 2017 والذي نظمته الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي بالتعاون مع شبكة المدن الأربعين القيادية C40 للتغير المناخي.

وأكد عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أهمية وحجم الجهود المبذولة في الإعداد والتحضير المتميز لهذا المؤتمر الأول من نوعه في إمارة دبي، ودعم المجلس لتحقيق الأهداف الرئيسية للمؤتمر، داعياً إلى ضرورة التزام المدن بتطبيق الخطط التي من شأنها أن تضمن بيئة مستقبلية مناسبة للأجيال القادمة.

وقال الشيباني: «كما أعلنا في اليوم الأول من المؤتمر، بأن دبي تتعهد أن تكون عنصراً فاعلاً في المشاركة لإحداث تغيير عالمي لجعل مدننا منيعة أمام التغيرات المناخية، وذلك بتطوير خطة دبي للتكيف مع التغير المناخي.

دراسة

من جانبها كشفت سميرة الريس مدير أول إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية المستدامة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بدبي طورت دراسة حالة البيئة في دبي 2015 وسوف يتم إعلان نتائجها خلال الأسبوعين المقبلين.

وتابعت الريس: «اطلعنا خلال مؤتمر التكيف مع التغير المناخي على تجارب متميزة لمدن عالمية في التغييرات المناخية وسوف تقوم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بالتواصل مع هذه المدن للاطلاع على خططها».

وتابعت: «اطلعنا على المقارنات المعيارية كأول خطوة وسنبدأ الأسبوع المقبل بتشكيل فريق عمل بإشراف الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وبقيادة بلدية دبي والجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص»، منوهة بأن الدراسات الـ3 التي تنفذها البلدية والمجلس الأعلى للطاقة سوف تكون جاهزة بالربع الثالث من العام الجاري، «ونتوقع إعلان مخرجات الخطة نهاية العام الجاري والتي ستتضمن مبادرات استراتيجية وصياغة تشريعات جديدة».

زيارات ميدانية

وقام فريق عمل الأمانة العامة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بتنظيم زيارة إلى عدد من المشاريع الخضراء في الإمارة شارك فيها كل من الوفود العالمية لشبكة المدن الـ4، وشملت الزيارات محطة توليد الطاقة وتحلية المياه بجبل علي.

إلى جانب ذلك، قام الوفد بمحاكاة واحدة من التجارب الفريدة للحياة وسط بيئة طبيعية خلابة بدبي، من خلال زيارة محمية رأس الخور للحياة البرية.

والتي تعد من بين المناطق الحضرية القليلة المحمية على مستوى العالم، واطلع على أبرز معالم المحمية المتميزة بالجمع بين المسطحات المختلفة وأشجار القرم والمستنقعات، والتي تضم أكثر من 20 ألف طائر مائي و67 نوعاً من الكائنات. كما زار الوفد المدينة المستدامة في إمارة دبي، والتي تعتبر أول مشروع سكني ينتج الطاقة النظيفة تماشياً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة.

المصدر - البيان
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مُتصل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.